السن تضحك للسن والقلب فيه لخذيعة

***********

كثير من الناس يعتبر الصراحة وقاحة
والكذب والزور والمجاملة لغرض في نفس
يعقوب لباقة
وأقول بصراحة إنها الصدق بعينيه
ولا يمكن لإنسان أن يدلي بها إلا إذا طلب منه
ذالك كالشهادة مثلا
فإما أن نقول الصدق أو لا نعمر مكان المشبوه
فيهم وإن أرغمنا أن نتكلم فالصراحة راحة
تريح الإنسان من عذاب الضمير.

محمد عيساوي
الذي له تاريخ تليد مع الصراحة
لأن ذئاب الغاب أصبحوا مقنعين
بالكذب والزور والمجاملات الجوفاء
// السن تضحك للسن والقلب فيه لخذيعة //

Tabriz_Rugs_Safavid_Palmettes_Tabriz_Rug